الرئيس عون لوزير خارجية البرازيل: لدعم لبنان في عدم خفض عديد اليونيفيل وميزانيتها

الرئيس عون لوزير خارجية البرازيل: لدعم لبنان في عدم خفض عديد اليونيفيل وميزانيتها

الرئيس عون لوزير خارجية البرازيل: لدعم لبنان في عدم خفض عديد اليونيفيل وميزانيتها

وصف رئيس الجمهورية العماد ميشال عون العلاقات بين لبنان والبرازيل بانها علاقات تاريخية لاسيما مع وجود اكثر من 8 ملايين برازيلي يتحدرون من اصل لبناني، شاكرا البرازيل على وقوفها الى جانب لبنان في المحافل الاقليمية والدولية والمساعدات التي تقدمها الى القوات المسلحة اللبنانية خصوصا في مجال التدريب.

ونوه الرئيس عون، خلال استقباله قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا وزير الخارجية البرازيلي السيد الويزيو نونيس فيريرا ALOYSIO NUNES FERREIRA، بمشاركة البرازيل في القوة البحرية في ” اليونيفيل” العاملة في الجنوب، داعيا الى دعم لبنان في مطالبته بعدم خفض عديدها او التقليص من ميزانيتها نظرا للدور المهم الذي تقوم به لحفظ الامن والاستقرار في الجنوب لاسيما في ظل الاعتداءات الاسرائيلية المتكررة على السيادة اللبنانية برا وبحرا وجوا، وآخرها محاولة اقامة جدار اسمنتي قبالة الحدود اللبنانية وفي المناطق المتنازع عليها، وادعاء ملكية اقسام من “البلوك 9” في المنطقة الاقتصادية الخالصة.

ولفت الرئيس عون الى اهمية مشاركة البرازيل في المؤتمرات الثلاثة التي ستعقد لدعم لبنان في روما وباريس وبروكسل، عارضا للتداعيات التي يتحملها لبنان نتيجة النزوح السوري، مذكرا بموقفه الداعي الى عودة هؤلاء النازحين تدريجيا الى المناطق الامنة في سوريا وضرورة مشاركة المجتمع الدولي في تحمل الاعباء الناتجة عن النزوح، اضافة الى العمل للوصول الى حل سلمي للازمة السورية.

ورحب الرئيس عون بموقف البرازيل الداعم لان يكون لبنان مركزا دوليا للحوار بين الحضارات والثقافات والاديان، كما نوه بمشاركة لبنان في مشروع اقامة منطقة تجارة حرة مع دول ” الميركوسور” Mercosur التي تضم البرازيل والارجنتين والاوروغواي والباراغواي. واشار الى ان لبنان سيفتتح قريبا خطاً جويا مباشرا مع اسبانيا ما يسهل تنقل اللبنانيين ورعايا دول اميركا اللاتينية.

وحمّل الرئيس عون الوزير فيريرا تحياته الى الرئيس البرازيلي ميشال تامر مجددا الدعوة التي كان وجهها اليه في وقت سابق لزيارة لبنان.

وكان الوزير البرازيلي نقل في مستهل الاجتماع تحيات الرئيس البرازيلي ميشال تامر شاكرا الدعوة التي وجهها اليه الرئيس عون لزيارة لبنان مقترحا ان تتم خلال شهر تشرين الثاني المقبل للتأكيد على العلاقات المميزة بين لبنان والبرازيل والبحث في سبل تطويرها في المجالات كافة. واكد الوزير فيريرا ان بلاده ستشارك في مؤتمرات دعم لبنان في روما وباريس وبروكسل وهي تتطلع الى انجاز المفاوضات لدخول لبنان في سوق ميركوسور Mercosur. كمــــا اكد دعم بلاده لجعــــل لبنان مركزا لحــــوار الحضارات والثقافات اضافة الى التزامها العمل ضمن القــــوة البحــــرية لــ ” اليونيفيل” لحفظ الامن والاستقرار في لبنان وفق القرار 1701، مؤكدا ان بلاده تريد المحافظة على ” اليونيفيل” عددا ودورا.

ونوه الوزير البرازيلي بحكمة الرئيس عون في ادارة شؤون لبنان، وبالاهتمام الذي يبديه بالانتشار اللبناني والمؤتمر الذي عقد في البرازيل في هذا الخصوص. كما عبّر عن تقدير البرازيل والمجتمع الدولي لما يلقاه النازحون السوريون في لبنان من رعاية واهتمام، مؤيدا موقف لبنان بضرورة ضمان العودة الامنة للنازحين الى بلدهم.

Share
Share