ملخص الاخبار الصادرة من موقع رئاسة الجمهورية

ملخص الاخبار الصادرة من موقع رئاسة الجمهورية

الرئيس عون: خطة اقتصادية جديدة للبنان ستعرض على مؤتمر “سيدر”

شاكرابارتي: نتطلع للمساهمة في مؤتمر باريس 
ويمكن للبنان  ان يحظى بالموقع المتقدم في استثماراتنا

دعا رئيس الجمهورية العماد ميشال عون رئيس البنك الاوروبي لاعادة الاعمار والتنمية السيد سوما شاكرابارتي  suma chakrabarti خلال استقباله له اليوم في قصر بعبدا، الى المساهمة في المشاريع التي اعدها لبنان لتحسين قطاع الخدمات العامة لاسيما تأهيل شبكات الطرق والمرافىء ومطار رفيق الحريري الدولي اضافة الى القطاعين الطبي والتعليمي. واشار الرئيس عون الى ضرورة الاهتمام ايضا بقطاع الطاقة لاسيما بعدما اطلق لبنان مؤخرا آلية  التنقيب عن النفط والغاز في مياهه الاقليمية.
وفيما شدد الرئيس عون على اهمية المؤتمرات المقررة لدعم لبنان والتي بدأ اولها اليوم في روما لدعم الجيش والقوات المسلحة اللبنانية والذي سيليه مؤتمر “سيدر” لدعم الاقتصاد اللبناني في باريس، ومؤتمر بروكسل للاهتمام بالنازحين السوريين، لفت الى العبء الذي تركته التداعيات الاقتصادية والاجتماعية والتربوية والصحية على الوضع العام في لبنان.
وشرح الرئيس عون للسيد شاكرابارتي ما تحقق حتى الان من مشاريع اصلاحية في لبنان ومحاربة الفساد واقرار قانون الموازنة والتركيز على الاقتصاد المنتج بدلا من الاقتصاد الريعي، مبرزا خصوصا اهمية تطبيق قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص الذي يشكل جزءا اساسيا من خطة النهوض الاقتصادية في البلاد، داعيا البنك الاوروبي لاعادة الاعمار والتنمية الى زيادة استثماراته وتحفيز القطاع الخاص على ذلك، اضافة الى المساعدة في حل ازمة الاسكان خصوصا  وان الهدف من القروض  الاسكانية هو مساعدة ذوي الدخل المحدود.
واكد الرئيس عون انه ستكون للبنان خطة اقتصادية جديدة ومقترحات عملية تعرض على الدول والمنظمات المشاركة في مؤتمر ” سيدر”.
وكان السيد شاكرابارتي اشاد بالدور الذي لعبه الرئيس عون في تحقيق المصالحة الوطنية واداراته الحكيمة لشؤون البلاد، واضعا امكانات البنك الاوروبي لاعادة الاعمار والتنمية لمساعدة لبنان في تطبيق خطة النهوض الاقتصادي.
وابلغ شاكرابارتي الرئيس عون ان البنك في صدد تعزيز مكتبه في بيروت لتقديم افضل الخدمات للدولة اللبنانية لاسيما بعد الاجراءات  المشجعة التي اتخذت في سياق الاصلاحات المعتمدة، واصفا لبنان بانه “جوهرة” بين دول المنطقة.
تصريح شاكراباراتي
وبعد اللقاء، صرح  السيد شاكرابارتي للصحافيين فقال:
“سعدت كثيرا بوجودي في لبنان وذلك للمرة الاولى كرئيس للبنك الاوروبي لاعادة الاعمار والتنمية، ومنذ  ان اصبح لبنان مساهما في البنك وفي اعماله داخل البلد السنة المنصرمة.  ان لبنان مهم جدا للبنك وللمجتمع الدولي ليس لانه يلعب دورا اساسيا في استقرار المنطقة فحسب، بل لانه يشكل ايضا مثالا للمصالحة  الوطنية. وهذا ما كان محور بحث اليوم مع رئيس الجمهورية لا سيما لجهة ما يقوم به مع الحكومة لتثبيت هذه المصالحة والتوافق  بين اللبنانيين”.
اضاف: “لدى لبنان قدرة هائلة للنمو من خلال ما يتمتع به من ثقافة المساهمة، وقطاع خاص حيوي معروف عنه ليس في الداخل فحسب بل في الخارج ايضا.  واعتقد ان هناك الكثير الذي يمكن البناء عليه في المستقبل. لدى البنك خطة استثمارية تمويلية  للحكومة، ونتطلع الى مؤتمر باريس  لتقديم مساهمتنا فيها”.
وتابع: “لقد اتممنا بعض الترتيبات،  لدينا فريق صغير في لبنان سيزداد عدده،  كما سيكون لنا مكتب في بيروت. واليوم، سنوقع اتفاقيتين ماليتين، واتوقع ان يكون امامنا امكانية للعمل اكثر في القطاع المصرفي بالاضافة الى تقديم الدعم للمؤسسات  الصغيرة والمتوسطة الحجم.  كذلك، اتوقع ان نعمل بقوة اكثر في بعض القطاعات التي تواجه تحديات، كقطاع الطاقة على سبيل المثال لا سيما في مجال توليد الطاقة من الرياح،  كما اتوقع ان نعمل على مشاريع اخرى  كالبنية التحتية التي تعتبر حاجة اساسية لتنمية البلد وللسوق في آن. واعتقد انه يمكننا ان نعمل اكثر بالشراكة مع القطاعين العام والخاص لا سيما في ظل القانون  الذي يرعى ذلك. واخيرا، بالنسبة لمشروع انابيب النفط في المستقبل، اود ان اعرب عن الرغبة في  ان تكون لنا المساهمات في مجال الخدمات الاستشارية  للشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم، لا سيما وان هذه الشركات ستكون بحاجة للدعم لمساعدة الاقتصاد”.
وختم شاكرابارتي : “علي القول بانني، وكغيري من المراقبين الدوليين،  ننظر باحترام الى ما يقوم به لبنان في مجال استيعاب ازمات المنطقة لا سيما في قضية النازخين الذين يتدفق عدد كبير منهم الى اراضيه. واعتقد ان لبنان يقدم مقاربة متقدمة لاستيعاب هذا العدد الذي يشكل ضغطا على الخدمات العامة فيه بالاضافة الى المياه والمياه المبتذلة والنقل العام.. لذلك، نحن نرغب بمساعدة المجتمع المضيف كما النازح على حد سواء. فالبنك، الذي يعمل  منذ  خمس سنوات في منطقة البحر الابيض المتوسط، قام  باستثمارات بحوالي 7  مليارات يورو بالاضافة الى  170 مشروع،  ويمكن ان يحظى  لبنان بالموقع المتقدم  في استثماراتنا في المنطقة.”
رئيس الجامعة اللبنانية
الى ذلك، عرض الرئيس عون مع رئيس الجامعة اللبنانية البروفسور فؤاد ايوب اوضاع الجامعة والكادر التعليمي فيها.
“منتدى الشرق للتعددية”
واستقبل الرئيس عون، وفدا من “منتدى الشرق للتعددية” برئاسة الدكتور كميل الفرد شمعون الذي اطلع رئيس الجمهورية على النشاطات التي يقوم بها المنتدى وفقا لاهدافه المحددة، والمستقاة من مواقف الرئيس عون حول اهمية الوجود المسيحي في الشرق والجهود التي يبذلها تحقيقا لهذا الهدف ولجعل لبنان مركزا لحوار الحضارات والاديان والاعراق.
وقال الدكتور شمعون ان المنتدى يعمل على ابراز النموذج الاجتماعي الشرقي التعددي الفريد الرائد عبر التاريخ، وتأمين استمرارية الحضور المسيحي في الشرق. واشار الى ان المنتدى يعمل لتنظيم وتشجيع حج مسيحي الغرب الى الشرق باعداد كبيرة، اضافة الى المشاركة في مشاريع تنموية واقتصادية وشبك العلاقات الدولية بالاساليب التنظيمية والديبلوماسية وتوظيفها.
واعتبر الدكتور شمعون ان حوار الاديان في الشرق يؤدي الى تعزيز النموذج الاجتماعي الشرقي الفريد، لافتا الى ان المغتربين جزء من النسيج الاجتماعي الشرقي وهم شركاء ورواد في نشاطاته.
ونوه الرئيس عون بعمل المنتدى مؤكدا على الدور الريادي المسيحي في الشرق واهمية التعددية، لافتا الى ضرورة التنبه الى ما يحاك ضد دول المنطقة من مؤامرات لاسيما لجهة تقسيمها  واستهداف الاقليات فيها.
وضم وفد المنتدى السادة: نائب الرئيس عادل حنين، امين السر غسان رستم، الامين العام انطوان قلايجيان، امين المال وديع مارون.
المطران المنتخب شارل مراد
وفي قصر بعبدا، مطران السريان الكاثوليك المنتخب للدائرة البطريركية الخوراسقف شارل مراد على رأس وفد وجه دعوة للرئيس عون لحضور القداس الاحتفالي بمناسبة سيامته يوم السبت 14 نيسان المقبل في كاتدرائية سيدة البشارة للسريان الكاثوليك في المتحف- بيروت.
Share
Share